العودة   شبكة الربانيون العلمية > الأقسام > جوامع روائع الفتاوى ومجمع الفوائد > منبر روائـع الفتــاوى

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #21  
قديم 06-29-2013, 06:52 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

ما هو المعتمد في قضاء رمضان لمن أفطر ، السرد أم التفريق .؟




السائل: ما هو المعتمد في قضاء الأيام التي أفطرها الصائم في رمضان، السرد أم التفريق، خاصَّة أننا اطَّلعنا على البحث في (إرواء الغليل) فوجدناه موسَّعاً وفيه التخيير وإطَّلعنا على شيئ من البحث الغير مطوَّل في السلسلة الضعيفة فوجدناه يوجب السرد؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: لأ، ما يوجب السرد ولا يجيز التفريق؟ أنا هذا الذي أتبناه إلى هذه اللحظة مع شيئ من التوضيح وهو الإستطاعة.
السائل: نعم
الشيخ الألباني- رحمه الله-:يعني السرد هو الأصل لكن ليس بالركن فيما إذا تعذَّر عليه ذلك فرَّق جاز ، أما وهو يستطيع عدم التفريق ويتمكن من السرد اليوم بعد اليوم وهكذا حتى يقضي ما عليه من أيام فهذا هو الذي نتبنَّاه وفي ذلك حديث أخرجناه في بعض الكتب، هذا الذي نتبنَّاه والله أعلم .
السائل: هل في ذلك حديث أستاذي مثلاً؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:فيه هناك حديث يأمر بالسرد
أحد الحاضرين: ((من كان عليه صوم من رمضان فليسرده ولا يقطعه))
السائل: شيخنا، تعتمدوه لضعفه أم لصحته؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لصحته، بناءاً على الميل إلى صحته نقول بهذا الحكم وإلا إذا ثبت ضعفه سقطت دلالته
السائل: أنا أذكر إنه في الإرواء ملتم إلى تضعيفه بتفصيل الإدلة، لكن في السلسلة الضعيفة الجزء الثاني ورد ذكره بحثاً وليس تحقيقاً فاستدلتم به
الشيخ الألباني- رحمه الله-:هذا هو فالآن القضية تحتاج إلى مقابلة بين البحثين
السائل: من حيث الحجَّة طبعاً
الشيخ الألباني- رحمه الله-: هو هذا
السائل: بعض إخواننا قالوا لي أستاذنا بيميل من حيث الأقدمية
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لأ، هذه حجَّة واهية، بالعكس لو نحن بدنا نقول ، يعني الأقدمية هي الحجة والا العكس؟؟؟
السائل: لأ، العكس طبعاً، إنما رأي الشيخ المتبنى، رأي الشيخ الأخير متى يكون ؟ نعرفه بالكتاب المتأخر؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لكن القاعدةكما تنقل عن بعض الأخوان المتأخر هو الذي يظهر إنه العمدة لكن الحقيقة لنقطع الآن مادام فيه نقلين متباينين لابد من المقابلة كما قلت.
وبإختصار بأقول إذا تبيَّن أخيراً إن هذا الحديث الآمر بالسرد ما هو صحيح يمكن يكون معلل بالوقف أو الشذوذ أو نحو ذلك حينئذٍ فعلى الخيَرة ، ولعلكم تذكرونني ولو هاتفياً.






الرابط الصوتي


رد مع اقتباس
  #22  
قديم 06-29-2013, 07:29 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

هل يجوز لسائقي سيارات الأجرة للمسافات البعيدة أن يفطروا في رمضان . ؟




السائل: ممكن سؤال يا شيخ؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: الأخير يعني
السائل: لأ، قبل الأخير
يضحك الشيخ -رحمه الله- والحاضرون
السائل: هل يجوز لسائقي السيَّارات المسافرة إلى البلاد بعيدة مثلاً كبين حلب ودمشق الأجرة في أثناء رمضان أن يفطروا ؟ لأن هذه مسافة طويلة جداً
الشيخ الألباني- رحمه الله-:هذه قضية تتعلق بالحكم إن كان يُقال إنه مُسافر جاز وإلَّا فلا، وليس السفر بالذي يُحدد بقطع مسافة طويلة أو قصيرة لأن ذلك قد يكون وصفاًة من الأوصاف وليس شرطاً واحداً، فإذا كان هذا السائق يعتبر نفسه مسافراً ويستعد إستعداد المسافرين فله القصر وله الإفطار، أما إن كان هو لا يعتبر نفسه مسافر ولا يستعد إستعداد المسافرين بأنه يوصل الركاب إلى البلد القاصد إليها ثم يعود إلى بلده فليس له أن يقصر ، فالقضية نسبية ولا يمكن أن يعطى فيها فتوى جامدة تليق لكل سائق .

بل هذا الكلام يُقال بالنسبة لكل مسافر أو – بل نقل بعبارة أدق- لكل من خرج من بلده، سواء قطع مسافة طويلة أو قصيرة لا يمكنأن يُقال أنه مسافر أو غير مسافر لأن ذلك يتعلق بالعرف، فقد يقطع مسافة طويلة وليس مسافراً، ويضرب بن تيمية مثلاً في رسالته في أحكام السفر برجل خرج مثلا من دمشق للصيد وصل خارجها فلم يجد الصيد فمشي ومازال يمشي ويمشي ويمشي حتى وصل إلى حلب، من دمشق، هذا ليس بالمسافر ، لأن هذا أولاً ما خرج قاصداً للسفر وإنما خرج قاصدا للصيد وما كان في باله.
فهذه نقاط دقيقة يجب أن تلاحظ في موضوع المسافر وغير المسافر، وفي هذا القدر الكفاية.

الرابط الصوتي




رد مع اقتباس
  #23  
قديم 06-29-2013, 07:38 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

من صام شهرين متتابعين كفارة على الجماع في نهار رمضان وأثناء صومه في أحد الأيام مرض فهل له أن يفطر.؟




السائل: المُكفِّر لوقوعه في الجماع في نهار رمضان أصابه المرض فهل له أن يُفطر؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: وهو يقضي شهرين متتابعين
السائل:نعم
الشيخ الألباني- رحمه الله-:طبعاً ، إذا كان الأصل إللي هو رمضان بيفطر إذن من باب أولى
السائل:ولمن كان كذلك فهل له أن يحسب ما صامه قبل المرض؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:هو كذلك، كما هو الشأن بالنسبة لرمضان وهو الأصل


رد مع اقتباس
  #24  
قديم 06-30-2013, 05:41 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

ما حكم من أفطر في رمضان بالجماع وهل عليه كفارة وقضاء يوم .؟







السائل:ما مدى صحة القول القائل (على الذي يفطر بالجماع كفَّارة وقضاء يوم) فالمعلوم من الحديث الكفَّارة فإن صح القضاء فما دليله؟

الشيخ الألباني- رحمه الله-: هناك روايات، يقول الحافظ بن حجر العسقلاني بأنه أمر عليه الصلاة والسلام الذي أفطر بالجماع أن يقضيَ يوماً، هذه روايات كما يقول بن حجر نفسه، في مفرداتها ضعفٌ لكن مجموعها يُعطي للحكم قوة فهذا هو مأخذ القول بوجوب القضاء بالنسبة لمن أفطر بالجماع بالإضافة إلى الكفَّارة المغلَّظة المعروفة.
رد مع اقتباس
  #25  
قديم 06-30-2013, 07:15 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

إذا جامع الرجل أهله في رمضان وعجز عن الكفارة ثم تيسرت له فيما بعد فهل تبقى في ذمته .؟







السائل:إذا جامع الإنسان أهله في رمضان وعجز عن الكفَّارة فإن المعلوم أنها تسقط، ولكن إذا استطاع فيما بعدفهل تجب عليه الكفَّارة؟ وإذا وجبت فما هو الدليل؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: من المعلوم إيش؟؟
السائل:فإن المعلوم أنها تسقط يعني ، إذا لم يستطعها
الشيخ الألباني- رحمه الله-:إيش معنى المعلوم أنها تسقط؟؟!! المعلوم أنها تجب، إذن السؤال يعني أنه إذا لم يستطع ثم استطاع فيهما بعد ، فجوابنا إذا كان لم يستطع فما قُدِّمت كفَّارة مطلقاً فتظل متعلقة في رقبته، أما إذا تسنَّى له مثلما تسنَّى لذاك الرجل الذي جامع زوجته في رمضان وأمره الرسول عليه الصلاة والسلام بأن يُكفِّر بصيام شهرين متتابعين قال: ما أستطيع الصيام فأمره بإطعام ستين مسكيناً قال ما بين لابتيها أفقر مني ثم جاء الرسول عليه الصلاة والسلام مال فأعطاه نحو خمسة عشر صاعاً من التمر وقال تصدَّق به فأجاب الجواب السابق ما بين لابتيها أفقر مني، قال إذن أنفقها على نفسك وعلى عيالك.
فهذا معناه أن أُعتبر أن كفَّر فإذا كان السؤال أنه لم يُكفِّر فبقيت المسالة متعلقة برقبته.
السائل:يعني الكفَّارة لا تسقط؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لا تسقط
السائل:بل تجب في حالة القدرة
الشيخ الألباني- رحمه الله-: الإستطاعة نعم
رد مع اقتباس
  #26  
قديم 06-30-2013, 07:26 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

أسئلة عن الجماع في رمضان؟؟



السائل:إذا قامت المرأة بإغراء زوجها والتقرُّب إليه في نهار رمضان حتى جامعها فكانت هي السبب في ذلك فهل عليها الكفَّارة؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: لا ، إنما عليه الكفَّارة
السائل:إذا تكرر جماع الرجل لإمرأته في شهر رمضان فهل يلزمه أكثر من كفَّارة واحدة؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:إذا تكرر ذلك في يوم واحد فالكفَّارة واحدة ، أما في أيام فبعدد الأيام.


الرابط الصوتي


http://www.alalbany.net/fatawa_view.php?id=240
رد مع اقتباس
  #27  
قديم 06-30-2013, 08:27 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

ما حكم من أفطر متعمداً في رمضان .؟ وهل ينفعه صيام التطوع .؟




السائل:من أفطر متعمَّداً هل ينفعه صيام التطوع، حيث لا دليل على قضاء الفطر المتعمِّد؟

الشيخ الألباني- رحمه الله-: لا شك أنه ينفعه كالذي كان قد ضيَّع كثيراً من الفرائض فينفعه أن يُعوض مما فاته بصلاة النوافل كذلك الذي أفطر يوماً من رمضان أو أفطر عامداً متعمِّدا فلا سبيل له إلى قضائه وهو آثم أشدَّ الإثم حتى يتوب إلى الله عز وجل توبة نصوحا وليعوِّض ما فاته من الحسنات بسبب إفطاره فيُكثر من النوافل حتى يعوض شيئاً مما فاته.
رد مع اقتباس
  #28  
قديم 06-30-2013, 08:52 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

هل يجوز للمسلم أن يعمل عند أهل الكتاب إذا كان يأمرونه بمعصية كأن يأمروه بعمل الشاي لهم في نهار رمضان.؟




السائل:هل يجوز للمسلم أن يعمل عند أهل الكتاب كالنصارى أو اليهود؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: هذا
السائل:وإذا أُمروا بمعصية الله – واحد مسلم في رمضان يعمل عند واحد نصراني أمره بمعصية بعمل يعمله وهوشاي، هل له أن يُخالفه حتى لو أدَّى ذلك إلى تركه العمل؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: طبعاً يجب عليه ذلك، ولذلك أنا أردت أن أقول ولكنك تابعت في السؤال، والمتابعة أوضحت السؤال ولم يبق مجال للسؤال لأنه واضح، لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، فأردت أنا أن أقول يجوز للمسلم أن يعمل عند النصراني وعند اليهودي إذا كان عمله مشروعاً جائزاً في الشرع، أما إذا كان عمله مخالفاً لدينه، فيجب أن يستقيل منه بأول لحظة، أما من حيث جواز العمل عند غير المسلم، عندنا بعض الأحاديث أن علي رضي الله عنه عمِل عند يهودي يوماً مقابل كل دلو ينضحه من البئر بتمرة- يسحب له دلو من البئر بتمرة- الذي عمل هو علي بن أبي طالب وصاحب العمل هو يهودي، يجوز هذا.

أما بيقول له: ما تصلي مع الجماعة –كما يفعل كثير من المسلمين اليوم عند اليهود والنصارى- كثير من الإخوان المصريين يسألوني هذا السؤال، أنا أعمل في المطعم ، أعمل في شركة لا يسمح لي أن أصلي صلاة الجماعة في المسجد بل لا يسمح لي أن أصلي صلاة الجمعة في المسجد، أقول له يجب أن تشترط عليه أنك حر تصلي كل الصلوات -لما تكون عنده- في المسجد وبخاصة صلاة الجمعة فإن أبى فقل له السلام عليكم واترك العمل ورزقك على الله، أظن انتهى جواب السؤال، واضح؟
السائل: واضح
رد مع اقتباس
  #29  
قديم 07-01-2013, 07:35 AM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

من مات في رمضان فهل يخفف عنه العذاب .؟


تغيير الشيب هل هو للوجوب أم للإستحباب؟




السائل:هل الميت في رمضان يُخفف عنه العذاب؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: ما عندنا بيان في هذا، الله أعلم
السائل:تُغلَّق أبواب النار وتُفتح أبواب الجنَّة
الشيخ الألباني- رحمه الله-:نعم، لكن هذا ليس معناه أنه يُخفف عن الميِّت العذاب، هذا يحتاج إلى نص.
سائل:أستاذي هل تبديل أو تغيير الشيب، هل هو للوجوب طبعاً للحديث
الشيخ الألباني- رحمه الله-: للوجوب
السائل: أم للإستحباب
الشيخ الألباني- رحمه الله-:للوجوب، أي نعم، لكن ليس معنى ذلك أن الذي ينبغي أن يقوم بهذا الواجب يُحط دأبه بدأب لحيتهن يعني كل ما شاف دأب الصبغة بشوية يلاحقها بالصبغ ، لأ، وإنما هو كما قال عليه السلام (إن اليهود والنصارى لا يصبغون شعورهم فخالفوهم ) فالمخالفة تتحقق بتكرار هذه العملية وليس بالدأب وراءها.
رد مع اقتباس
  #30  
قديم 07-01-2013, 07:57 AM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

رجل أغمي عليه فاستيقظ في يوم رمضان وشرب الماء فماذا عليه .؟




السائلة:السلام عليكم
الشيخ الألباني- رحمه الله-: وعليكم السلام ورحمة الله
السائلة:تسمعني
الشيخ الألباني- رحمه الله-:نعم
سائلة: ممكن أسأل سؤال
الشيخ الألباني- رحمه الله-: تفضلي
السائلة: حلمت بالرسول عليه الصلاة والسلام
الشيخ الألباني- رحمه الله-:ما نفسِّر منامات
السائلة: .................
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لا إحنا ما نفسِّر منامات ، عندك سؤال شرعي بنجاوبك عليه
السائلة: واحد فقد الوعي في رمضان ولمَّا صحي قال شربوني ماء ، فاضطروا شربوه ماء، هل يكون مفطر عامداً متعمِّداً والا لأ؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:هو شرب يإختياره والا شرَّبوه؟
السائلة: شرب بإختياره
الشيخ الألباني- رحمه الله-:ليش؟
السائلة: بعد الضربة وفقد وعيه ما قدر .... وشرب ماء
الشيخ الألباني- رحمه الله-:بعد ما فقد وعيه شو صار معه؟
السائلة:صحُّوه بالنشادر، أول ما صحي قال بدِّي أشرب ماء
الشيخ الألباني- رحمه الله-:بيقضي يوم آخر
السائلة:يعني مش مفطر عامد متعمِّد
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لأ مو متعمِّد، دا لمرض لعرَض
السائلة:لا ما فيه مرض
الشيخ الألباني- رحمه الله-:أنا أقول لك لمرض لعرَض
السائلة:شكراً يا فضيلة الشيخ
الشيخ الألباني- رحمه الله-:أهلين
السائلة:آسفين على الإزعاج
الشيخ الألباني- رحمه الله-:اهلاً أهلاً
رد مع اقتباس
  #31  
قديم 07-01-2013, 09:04 AM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

ماذا يلزم على الحامل والمرضع إذا أفطرتا في رمضان ؟



السائل:المرضع والحامل التي تخشى على نفسها أو على جنينها أو على رضيعها، هل تُلزم بالقضاء والكفَّارة أم تلزم بالقضاء أم تُلزم بالكفَّارة، أم لا تُلزم بشئ؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: لابد -إن لم تصم- من الكفَّارة



الرابط الصوتي






************************************************** ************************************************** *******************************




ما مقدار الإطعام الذي تخرِجُه المرضع التي أفطرت في رمضان؟


الشيخ الألباني- رحمه الله-:: نعم
السائل: آلو، السلام عليكم.
الشيخ الألباني- رحمه الله-:: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
السائل: فضيلة الشيخ محمد؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:: نعم، محمد.
السائل: الله يحييك، بدنا نسألك كام سؤال إذا تكرَّمت.
الشيخ الألباني- رحمه الله-:: تفضل.
السائل: السؤال الأول: المرضع اللي بتفطر في رمضان؛ هل تطعم عن كل يوم تفطر فيه فقير أو مسكين، هل يجوز هذا ككفارة؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: أي نعم، يجوز.
السائل: اديش مقدار الإطعام؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:: ليس الكفارة هو دراهم أو دنانير تدفع للمسكين؛ وإنما هو الطعام الذي يأكله الْمُكفِّر.
السائل: الطعام اللي بيأكله؛ يعني من مثل وضعنا الحالى، هل هو طعام إفطار أم طعام الغداء أم طعام العشاء؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:: هذا السؤال الجواب عليه: وقعة؛ سواء كانت غداءً أم عشاءً، وقعة واحدة.
السائل: وقعة واحدة، وهل لا يجوز أن يخرجها نقدًا -يعني- على أساس أن الفقير هو يشتري الذي يحتاجه فيها مثلاً؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:: هذا الذي قصدت نفيه في أول الجواب.
السائل: أول الجواب، آه! يجب أن يكون الطعام طعامًا.
الشيخ الألباني- رحمه الله-:: ايه! نعم.
السائل: في أيامنا الحاضرة إذا كان -مثلاً- نحنا أكلنا الرئيسى -مثلاً- رز، أديش المقدار اللي بنطلعه مثلاً؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: مقدار ماذا يا أخي!؟
السائل: مقدار الرز مثلاً من الأكل اليومي؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: يا أخي! وقعة، وقعة.
السائل: وقعة بما فيها كاملاً يعني؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-: بما فيها، إذا كان رز ولحم وخبز؛ وقعة مشبعة لشخص واحد.
السائل: وقعة مشبعة لشخص واحد، وهذا يكفي -يعني- مافيش داعي تصوم الأيام اللي أفطرتها.
الشيخ الألباني- رحمه الله-: لا، ما في داعي.


الرابط الصوتي




************************************************** ************************************************** *******************




مسائل في أحكام الصيام للمرأة الحامل و المرضع والنفساء





السائل: المرأة معروف أنها بين حيض أو حمل أو نفاس أو رضاعة ، إذا جاء رمضان، هذا الوقت استغرق سنتين أو سنتين ونصف الحمل والرضاعة، فإذا جاء رمضان وأفطرت فيه كله
الشيخ الألباني- رحمه الله-:بسبب؟
السائل: بسبب الحمل مثلاً
الشيخ الألباني- رحمه الله-:كل شيئ له جواب يجب أن تُحدد، ولا تضرب الأمثال
السائل: نفترض أنه الحمل ، هذه حامل الآن وهي أفطرت من أجل هذا الحمل خوفاً على الجنين مثلاً أو على صحتها ثم ولدت بعد رمضان فجاء رمضان الآخر وهي مرضع ولم تستطع في هذه المدة أن تقضي الأيام التي أفطرتها، هل يبيح لها ذلك أن تخرج الكفَّارة فقط؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:هو هذا الحل، أن تطعم عن كل يوم مسكيناً ولا قضاء عليها، والرسول عليه السلام يقول (إن الله وضع الصيام عن الحامل والمرضع والمسافر) ثم جاءت النصوص توضح أن المسافر عليه قضاء بنص القرآن الكريم أما المرأة الحامل والمرضع فلم يأتي أولاً نص يأمرها بالقضاء بل جاء البيان من ترجمان القرآن أنه يكفيها الكفَّارة، فإذن المشكلة التي كنت تصورتها في كلمتك حتى وصلت السنة الأولى بالأخرى طاحت والحمد لله
السائل: شيخنا، لو كان الفطر بسبب النفاس، هل يُقال نفس الجواب؟
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لا يُقال
السائل: طيب ماذا يُقال، وهي لا تستطيع يعني جاء رمضان الآخر وأيضاً لم تستطع
الشيخ الألباني- رحمه الله-:لماذا لم تستطع
السائل: بسبب الرضاعة
الشيخ الألباني- رحمه الله-:معلش فيه فرق بين إنسان عليه ذمة عليه دين فيقضيه متى يستطيع وبين المسألة الأولى
السائل: إذن يعني تبقى في ذمتها حتى لو مضى رمضان ورمضان.
الشيخ الألباني- رحمه الله-:وإن تمت،طالما أنها معذورة
السائل: طالما أنها معذورة
الشيخ الألباني- رحمه الله-:الله يسلمك


الرابط الصوتي





رد مع اقتباس
  #32  
قديم 07-03-2013, 02:23 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

كلام الشيخ الألباني -رحمه الله-عن قيام الليل في رمضان والزيادة في عدد الركعات




الشيخ الألباني- رحمه الله: ولعله من المفيد ومن باب رمي عصفورين بحجر واحد -وعندنا صيَّادين- أن نقول يدخل في هذا الموضوع تماماً صلاة قيام الليل وبخاصَة صلاة القيام في رمضان حيث أنكم تسمعون كثيراً خلافاً طويلاً، فناس يقولون السُّنَّة إحدى عشرة ركعة وناس يقولون لأ ، ثلاثة وعشرين ركعة وناس في بلاد أخرى وربما يفوق الثلاثين خاصَّة في الحرم المكِّي بيصلُّوا صلاتين، فتُرى صلاة القيام في كل الأيام وبخاصَّة في ليالي رمضان هل هي من النافلة المطلقة أم من النافلة المقيَّدة كما ضربنا مثلاً آنفاً في سنَّة الفجر القبلية، الجواب هو نفس الجواب الذي قلناه عن سنّة الفجر ونفس الدليل ،كما أن النبي صلَّى الله عليه وآله وسلم استمر طيلة حياته يُصلِّي سُنِّة الفجر ركعتين، كذلك استمر طيلة حياته- لا أقول يُصلِّي إحدى عشرة ركعة لأنه سيأتي شيئٌ يختلف سُنة القيام عن سُنة الوتر- وإنما أقول استمر النبي صلِّى الله عليه وسلم طيلة حياته المباركة لا يزيد على الإحدى عشرة ركعة. فالدليل الذي نزعنا إليه وتمسكنا به في عدم شرعية أو جواز الزيادة على ركعتي سُنة الفجر هو نفس هذا الدليل ينسحب على عدم جواز الزيادة على إحدى عشرة ركعة في القيام في كل هذه وبخاصة منها في رمضان.

قلت لم أقل في أن النبي صلَّى الله عليه وسلم استمر يُصلِّي طيلة حياته إحدى عشرة ركعة لأنني لو قلت ذلك لم يجز لنا أن نصلِّي الوتر إلا إحدى عشرة ركعة -كما قلنا في ركعتي سُنة الفجر- هل يجوز أن نصلِّي الركعتين ركعة؟ الجواب لا، فلو أننا قلنا أن الرسول عليه السلام استمر يُصلِّي الوتر إحدى عشر ركعة لوجدنا مشكلة مع أنفسنا قبل أن نوجدها مع غيرنا، ما قلت هذا لأني متذكر أن النبي صلَّى الله عليه وآله وسلَّم وصل به الأمر إلى أن يُصلِّي أولاً صلاة الوتر إلى سبع ركعات وفي بعض الروايات ثلاث أيضاً ولكن يبدوا أن هذه الثلاث هي بعد الأربع فإذن يجوز لنا أن ننقص من إحدى عشر إلى أقل حتى مما صلَّى الرسول عليه السلام السبع لأنه قال ((الوتر ركعة)) وقال في الحديث ، الوتر ركعة من آخر الليل وقال في الحديث الآخر ((صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشي أحدكم الفجر فليوتر بركعة فإنها توتر له ما قد صلَّى)) يُضاف إلى ذلك أنه ثبت عن بعض السلف أنه صلَّى الوتر ركعة، أحدهم شاهد معاوية بن أبي سفيان رضي الله تعالى عنه صلَّى الوتر ركعة فقيل لبن عباس: إن فلان ما صلَّى الوتر إلَّا ركعة ، قال: "ما حاد عن السُّنة" أي إن الوتر أقله ركعة ثم أنت تزيد إلى أن تصل إلى أكثر عدد صلَّاه الرسول عليه الصلاة والسلام ألا وهو إحدى عشرة ركعة، هذا و الكلام فيما كان من العبادات فرضاً أو نافلةً من العبادات المقيَّدة التي قيَّدها الرسول عليه السلام بفعله كما ذكرنا وبقوله من باب أولى.


أما زيادة الخير خير حينما تكون صحيحة فذلك يكون في العبادات المطلقة التي جاءت في السُنة مُطلقةً قولاً وفعلاً أو قولاً دون فعل ولكن جرى عمل السلف الصالح على هذا الإطلاق أما إذا جاءت العبادة مطلقة أو البيان القولي مطلقاً من النبي صلَّى الله عليه وآله وسلم ثم ثبت تقييده من فعل السلف أيضاً لا يجوز الأخذ بذاك النص المطلق، فإذن ما كان من النوافل مطلقاً ولم يقيِّده الرسول عليه السلام فنحن نطلقه ولا نقيده.

المثال الذي ذكره آنفاً الأخ أبو الحارث هو مثال صالح، نعلم جميعاً قول النبي صلَّى الله عليه وآله وسلَّم في الحض على التبكير في الذهاب وفي الرواح إلى صلاة الجمعة قوله عليه السلام ((من راح في الساعة الأولى فكأنّما قرّب بَدَنَة ، ومن راح في الساعة الثانية فكأنّما قرّب بقرة ، ومن راح في الساعة الثالثة فكأنّما قرّب كبشاً أقرن ، ومن راح في الساعة الرابعة فكأنّما قرب دجاجة ، ومن راح في الساعة الخامسة فكأنّما قرّب بيضة )) ثم قال في الحديث الآخر الذي يقول الرسول عليه الصلاة والسلام فيه (( من غسَّل واغتسل وبكَّر وابتكر ثم دنا من الإمام فصلَّى ما كتب الله له غفر الله له ما بينه وبين الجمعة التي تليها)) إذن ما بدا له يصلي ركعتين،أربعاً، ستة، ثمانية، عشر، لا بأس ولا حرج من ذلك لهذا الإطلاق الذي أطلقه الرسول عليه السلام أولاً ثم لجريان العمل على هذا الإطلاق من السلف الصالح ثانياً فبعضهم كان يُصلِّي ركعتين على الأقل تحية المسجد ويجلس، بعضهم يصلِّي اربعاً، ستا،ً ثمانياً، وهنا يُخطئ بعض الناس حينما يحتجون على شرعية ما يسمونه بسنة الجمعة القبلية بمثل هذه الآثار التي أشرنا إلى بعضها منقولة عن السلف، يقولون يا أخي هادول كانوا يصلُّوا ، نقول نعم ها دول يصلوا صلاة مطلقة اولاً ولم يصلوا ركعتين أو أربعاً مقيدة وثانياً لم يصلوها بين أذانين لأنه لم يكن يومئذٍ إلا أذان واحد وهو الأذان الذي كان حينما يصعد النبي عليه الصلاة والسلام على المنبر ويأخذ بلال بالأذان .


فكانوا يصلون ما بدا لهم حتى إذا صعد الإمام المنبر أمسكوا وانتهوا، فهذا المثال ومثله كثير وكثير جداً مثلاً، الزكاة المطلقة والزكاة المقيَّدة، فهناك زكاة لابد من إخراجها بنصاب وبنسب محددة لكن الصدقة النافلة فأنت كلما تصدقت وأكثرت من الصدقات فذلك خير لك وأبقى ، إذن لا ينبغي أن يلتبس الأمر وأن يختلط على المسلم العبادة المقيَّدة بالعبادة المطلقة، ففي العبادة المقيَّدة يُقال ما يقوله العامَّة "الزايد أخو الناقص" وفي العبادة المطلقة يُقال أيضاً ما يقوله العامة "زيادة الخير خير" هذا ما يبدو لنا ذكره في هذه المناسبة.



الرابط الصوتي



رد مع اقتباس
  #33  
قديم 07-04-2013, 02:27 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65


هل يشرع للمريض مرض السكر الفطر في رمضان والإطعام بدله .؟



السائل: سؤال في الصوم، بالنسبة لمريض السكَّري، المعروف طبعاً أم المريض بالسكَّري فهذا مرض ملازم معه، وهناك أيَّام لا يستطيع أن يُكمل فيها الصوم ويكون شاق الصوم عليه فالأفضل لهذا المريض – إللي هو مريض السكَّري- بالنسبة للصيام أن يدفع الإطعام؟


الشيخ الألباني- رحمه الله: نعم، يدفع الفدية، الكفَّارة وهو إطعام مسكين لأن هذا ملحق بالشيخ العجوز الذي –من سنَّة الله عز وجل – أن لا يعود إليه شبابه وقوته، فكل مريض مرضه ميئوس من شفائه فهذا هو حكمه أن لا يصوم وأن يُكفِّر عن كل يوم إطعام مسكين .


الرابط الصوتي


رد مع اقتباس
  #34  
قديم 07-04-2013, 02:53 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

ما حكم الشرب أو الأكل أو الجماع ناسياً في نهار رمضان وفي صيام النافلة .؟


السائل: ما هو حكم الأكل والشرب غير المتعمَّد للصائم فرض ونافلة، فما هو حكم الجماع في حالة النسيان وفي حالة الفرض والنافلة ، أفيدونا أفادكم الله

الشيخ الألباني- رحمه الله: أما الأكل والشرب ناسياً فلا فرق فيه بين الفرض والنفل، وهو كما قال عليه الصلاة والسلام ((إنما أطعمه الله وسقاه)) أما الجماع ناسياً فأمر لا أتصوره، لا أتصوَّره بين زوجين، أتصوَّره بالنسبة لأحد الزوجين الغافلين المغرقين في الغفلة ولكن ما بال الزوج الآخر وأنا لا أخص ذكراً دون أنثى ، أو أنثى دون ذكر وإنما أقول أحدهما ممكن أن يكون غافل، والآخر كمان غافل؟؟؟ يعني غفلة في غفلة يساوي جماعاً؟ هذا أمر لا يُتصور أبداً .


ولذلك لابد أن أتصور أن هناك تساهل وقع من أحد الزوجين وحينئذٍ فإذ افترضنا أن أحدهما كان فعلاً ناسياً والآخر كان مستغلاً لهذا النسيان، فالناسي حينذاك لا فرق بين أكله أو شربه أو جماعه أما المتذكر فعليه أن يُقدِّم إيش؟؟ الكفَّارة الكبرى

سائل : وإذا تذكر في اللحظة الأخيرة

الشيخ الألباني- رحمه الله:ما في فايدة ، إذا مس الختان الختان فقد حصل المحظور.



الرابط الصوتي




رد مع اقتباس
  #35  
قديم 07-04-2013, 03:01 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

امرأة بلغت سن اليأس و نزل منها دم في شهر رمضان فهل تفطر أم لا


السائل: إمرأة بلغت سن اليأس من المحيض، وبعد إنقطاع الدم عنها بثمانية أشهر تقريباً نزل عليها دمٌ يسير في وقتٍ يسير أيضاً من النهار فهل يُعد هذا حيضاً وتفطر لأجله أم أن الأمر غير ذلك؟

الشيخ الألباني- رحمه الله: إذا كان الخبر صحيحاً بأن الحيض نقطع عنها فيكون هذا الدم دماً عارضاً أي دم استحاضة ولكن قد نخشى أن يكون دم الحيض لم ينقطع عنها وكما يُقال (أهل مكة أدرى بشعابها) فهي أدرى بنفسها من غيرها فإذا كانت على مثل اليقين بأن الحيض إنقطع عنها فهذا الدم دم استحاضة فتصوم وتصلِّي وكل شيء .


الرابط الصوتي


رد مع اقتباس
  #36  
قديم 07-04-2013, 03:13 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

ما حكم صيام من وصل في جوفه شيء من غير طعام وشراب في أيام رمضان.؟


السائل: ما حكم وصول شيئ إلى الجوف من غير طعام، يعني كان واحد حاطت في فمه مسمار أو دبوس وراح بلعه
الشيخ الألباني- رحمه الله: بلعه قصداً؟
السائل:لأ مش قصداً طبعاً
الشيخ الألباني- رحمه الله:كيف؟
السائل: لم يقصد بلعه
الشيخ الألباني- رحمه الله:طيب يا ترى هو والا الماء أنهو أحلى والا هو؟؟
السائل:الماء طبعاً
الشيخ الألباني- رحمه الله:طيب ، إذا شرب الماء رغم أنفه ، يُفطر؟؟
السائل : لأ
الشيخ الألباني- رحمه الله:فمن باب أولى المسمار



الرابط الصوتي


رد مع اقتباس
  #37  
قديم 07-04-2013, 04:58 PM
أم خديجة أم خديجة غير متواجد حالياً
 
تاريخ التسجيل: May 2013
المشاركات: 65

امرأة عليها قضاء من رمضان فهل تقدم القضاء أو صيام ست من شوال .؟.


السائل: الأخت بتسأل بتقول : إللى عليها قضاء من رمضان وجاءت الست أيام ، تبدأ بالقضاء والا بالستة؟
الشيخ الألباني- رحمه الله: تبدأ بالقضاء
السائل:بالقضاء تبدأ؟
الشيخ الألباني- رحمه الله:إي نعم
السائل: جزاك الله خير يا شيخ
الشيخ الألباني- رحمه الله:وجزاك يا أخي
السائلالله يطوِّل عمرك
الشيخ الألباني- رحمه الله:الله يحفظك
السائل : بالسلامة يا سيدي
الشيخ الألباني- رحمه الله: الله يسلمك

الرابط الصوتي




رد مع اقتباس

إنشاء موضوع جديد إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع

صفحة الشبكة على الفيس بوك

الساعة الآن 03:10 PM

Powered by vBulletin® , Copyright ©2000 - 2011
Alrbanyon Network  2008 - 2011